أوراق السينمائية صناعة السينما

المشاعر هي الاهم في النصوص السينمائية , لا الكلمات

المشاعر التي تخلقها الافلام

السؤال الاول الذي يجب عليك ان تبقيه في رأسك عندما تكتب نصا سينمائيا هو:

ما هو الشعور الذي اريد ان أخلقه عند جمهوري؟

غالبا ما ننسى ان التجربة السينمائية المثالية هي تجربة … مليئة بالمشاعر … فنحن ندفع سعر التذكرة كي نضحك، نبكي، نخاف، او نندهش من شيء ما

المعلنين يعرفون ذلك كما يعرفوا أنك لن تشتري شيئا ما لم تكون قد حفزت لذلك وان تلك الرغبة تأتي من الشعور بعاطفة قوية. للأسف معظم المنتجات لا تفي بوعودها ولكن من المهم لنصك السينمائي ان يفعل ذلك.

لذلك من المفيد ان تأخذ بالاعتبار السؤال التالي في عدة مراحل:

ما هو الشعور الذي اريد ان أخلقه عند جمهوري في نهاية الفيلم؟

إذا غادر الجمهور صالة عرض فيلمك وهم يمتلكون شعور ما قوي تجاهه فهناك احتمال قوي انهم سيستمرون في التفكير والحديث حول عملك، وأفضل شيء في ذلك هو عندما يتحدثوا مع اصدقائهم راغبين لهم ان يمروا بنفس التجربة التي مروا بها

ما هو الشعور الي تود خلقه عند الجمهور حول كل من شخصياتك؟

عندما تنتقل شخصية ما من السلبية (كالشر) الى الايجابية (كالخير) فقد تود ان تريهم جانبا من الايجابية (لمحة من الخير) في بداية الامر لكي تقنع جمهورك بذلك التحول

ما الشعور الي تود خلقه عند جمهورك في كل من مشاهدك الرئيسية؟

في هذه المرحلة لا تود فقط الاهتمام بشعور المشاهد في مشهد واحد فحسب، بل تود الاهتمام بالإحساس المتولد في هذا المشهد بناءا على المشاهد والمشاعر السابقة في الفيلم

فالإحساس يصبح اقوى عندما يكون مصاحبا بضده. لهذا افلام الاثارة والرعب الجيدة دائما ما ترفق لحظة هادئة او مضحكة مع لحظة صادمة او مثيرة.

إذا رأيت ان ذلك معقدا عند كتابتك للمسودة الاولى لقصتك، استخدمها كأداة للكتابة. افحص تدفق المشاعر المختلفة في النص وقدر ان كانت تحتاج للتقوية او التنويع. واستمتع بالشعور الايجابي عند كتابتك لنص رائع.

تم نقل هذه المقالة للعربية مكتوبة من قبل Jurgen Wolff في موقع Raindance

About the author

محمد العوده

محمد العوده

محمد العودة , طالب في قسم الهندسة الالكترونية , بدأ اهتمامه في عالم الفن السابع منذ الصغر , يؤمن ان التعلم في الحياة يتم بالشكل الامثل عن طريق التجارب , ويقدر دور الفن (الافلام بشكل اخص) في صنع تجارب تحمل رسالة من شأنها تحسين حياة الناس وتثقيفهم بشكل من الاشكال

Leave a Comment