صناعة السينما

المعرفة والتدريب العملي

rpl-dr-10-780x400

عندما يأتي الامر لصنع الافلام او اي فن شبيه بذلك , فإن هناك شيئان لجعل الناس يطلقون على العمل بأنه عمل كلاسيكي ورائع. الجانب الفني الاسهل للاستيعاب هو الجانب الممكن تعلمه. فيمكن للجانب التقني ان يتم تعليمه من شخص لاخر. امور مثل انواع العدسات واستخدامها وكيفية استخدام معدات الاضاءة للمشهد. لكن عندما ننظر للجانب الاخر وهو ترجمة كل هذا ليس لمجرد الظهور بشكل احترافي بل خلق عمل يعلن عن نفسه بأنه فن. الفنانون الاشهر في العالم لديهم طريقتهم الخاصة لرؤية العالم, والان حان الوقت لتشق طريقك وتجد اسلوبك الخاص.

المعرفة 

قد تبدو فكرة الحصول على المعرفة سهلة. لكن ما على الناس ادراكه ان هناك فرق بين تعلم الاشياء وممارستها حقا. فالمفهوم الاول يمكن ان يكون مجرد حقائق يمكن تعلمها بطرق معينة من غير التدرب عليها, موفرة للناس طريقة سهلة لأخذ المعلومات , ولكن المفهوم الثاني ليس بتلك السهولة. لنأخذ مثالا عن ذلك , عندما يريك احد ما كيف تضع الكاميرا على حامل فلقد تعلمت ذلك بمجرد رؤية احد ما يفعل ذلك عمليا , لكن عندما تدرس ما هو الحامل ولماذا تستخدمه وعدد المرات التي استخدم فيها الحامل في التاريخ , فقد تكون هذه المعلومات التي تقدم لك سهلة للاستيعاب , ولكنك قد تواجه صعوبة عندما تحاول ذلك عمليا.

الهدف

من الصعب توضيح فكرة الهدف من العمل الفني , لأن ذلك له علاقة بهويتك كأنسان وما تصبو ان تقدم كرسالة , فالأفلام المقدمة كأفكار مسروقة او ساذجة لا تعمر كثيرا في تاريخ السينما. فانظر مثلا الى كوينتن تارانتينو الذي لم يذهب لمدرسة لتعلم صناعة الافلام لكنه اصر انه تعلم كل ما احتاج ان يتعلمه من مشاهدة الافلام التي استأجرها واختراع مشاهد من مخيلته , ففي هذه الحالة ارتبط هدفه بشخصيته وأثر على القصص التي ابتكرها.

الوقت والجهد 

هذه القاعدة تسيطر على جميع الامور , فأنت بحاجة للوقت لتطوير معرفتك واهدافك لخلق الاعمال التي ترغب بها. ومع ذلك فإنه ليس كافيا , يقال “تدرب بذكاء , وليس بشدة اكبر” , فقد يكون صعبا التصويب نحو المجهول ومعرفة ما ينبغي القيام به. حاول ايجاد السهل بالنسبة لك وما انت جيد فيه واستخدم مواهبك لمصلحتك , حيث الجميع لديهم الاسلوب الخاص بهم ويمكنهم الوصول لمستوى عالي من الحرفية

المهارة التقنية مهمة جدا , لكن تطوير طريقتك الخاصة سيجعل منك مختلفا وفريدا عن غيرك في نفس المجال التنافسي والذي يعلم الاساسيات للكل. فاكتشاف من انت وما يمكنك اعطاء العالم هو كل ما يعنيه ان تكون فنانا من الاساس.

About the author

محمد العوده

محمد العوده

محمد العودة , طالب في قسم الهندسة الالكترونية , بدأ اهتمامه في عالم الفن السابع منذ الصغر , يؤمن ان التعلم في الحياة يتم بالشكل الامثل عن طريق التجارب , ويقدر دور الفن (الافلام بشكل اخص) في صنع تجارب تحمل رسالة من شأنها تحسين حياة الناس وتثقيفهم بشكل من الاشكال

Leave a Comment