صناعة السينما ملتقى الأفلام و التجارب

سندرة: فلم كرتوني قصير مستوحى من احداث الغزو العراقي

بوستر فلم سندرة

السندرة او كما يطلق عليها في اللهجة الكويتية “الكنغية” هو مصطلح يطلق على مكان على سطح الحجرات في المسكن لحفظ ما لا حاجة إِليه في الاستعمال اليومي استخدمها مبدعنا الشاب كعنوان لفيلمه الكرتوني القصير بسبب استخدامها من قبل المواطنين الكويتيين اثناء الغزو العراقي كمكان اختباء من الجنود الذين يتربصون بهم السوء.

قصة الفيلم

قصة الفيلم مستوحاة من احداث بيت القرين او كما يطلق عليهم “اسباع القرين” حيث كانت مجموعة من الجنود تفتش منزل في منطقة القرين بحثا عن مواطنين كويتيين وعندما لم يجدوا أحدا أمر جندي اخر بالبحث في السندرة ولكن لطف الله نجا المختبئين من بطش الجنود ليرد الجندي على زميله بخلو السندرة، واستلهم يوسف البقشي فكرة فيلمه على الغموض في حقيقة رؤية الجندي لمن كانوا مختبئين في السندرة ام لا.

نوع العمل

غلاف فلم سندرة

غلاف فلم سندرة

سبع ساعات من العمل لمدة سنة ونصف تقريبا كانت محصلة صنع الجزء المرئي من الفيلم الذي يمتد لسبع دقائق، عمل فيها يوسف البقشي كمؤلف ومخرج ورسام ليخرج لنا بعمل احترافي اوصله للعالمية، واستخدم فيها طريقة الرسم الكلاسيكية في صنع الرسومات بشكل متتالي لخلق حركة الشخصيات حيث تطلبت كل ثانية من الفلم 12 رسمة لخلق حركة سلسة ومتناغمة، وعن تجربته في صنع الفيلم والعمل بشكل فردي شبهها يوسف بأنها كعملية بناء بيت كامل باستخدام شخص واحد فقط.

عن يوسف البقشي

يوسف البقشي

يوسف البقشي

رغم رغبته في دراسة الجرافيك والتحريك كتخصص أكاديمي ولعدم توفر هذا التخصص في الكويت توجه يوسف لدراسة تصميم الديكور المسرحي بحكم قربه من ميوله الاساسي وحصل على درجة البكالوريوس فيه واستلهم فنه من اسطورة فنانين ديزني غلين كين، الفنان وراء رسم وتحريك شخصيات ديزني المشهورة مثل علاء الدين، حورية البحر وطرزان وغيرهم وعند سؤاله عن المراحل التي تمت بها عملية انتاج فيلمه لخص يوسف عمله لستة مراحل كالتالي:

  • الفكرة
  • رسمات مصورة لمشاهد الفيلم (ستوري بورد)
  • تحريك الشخصيات في اللقطة
  • تنفيذ الخلفيات
  • دمج الشخصيات مع الخلفيات
  • الأمور الصوتية والتأثيرات

نجاح الفيلم

فوز فلم سندرة كأفضل فلم كرتوني في مهرجان فويا السينمائي

فوز فلم سندرة كأفضل فلم كرتوني في مهرجان فويا السينمائي

شارك فيلم “سندرة” في مهرجانات عدة, أهمها مهرجان فيو في إيطاليا ومهرجان دبي الدولي ومهرجان الشارقة السينمائي، كما حاز على جائزة أفضل فيلم أنيميشن قصير في مهرجان فويا في هوليوود 2014م وعلى جائزة الحكام الخاصة في مهرجان الأرجنتين السينمائي. ويأمل يوسف ان لا يقضي نفس المدة في صنع عمله القادم من حيث تكوين فريق عمل وتوفر الدعم المناسب كما يأمل تأسيس اكاديمية لتعليم الجرافيك والتحريك لاحتضان المواهب الراغبة في العمل في هذا المجال.

الفيلم (من قناة يوسف البقشي على اليوتوب)

إصرار يوسف البقشي على صنع انجاز غير مسبوق على الساحة الكويتية مثال واضح على قدرة الشباب الكويتي على صنع الإنجاز وعلى حجم الطاقات المتوفرة التي تنتظر الفرصة لتقديم ابداعاتها. مما يعطينا الامل في مستقبل صناعة السينما في الكويت بشكل خاص والوطن العربي بشكل عام.

اعمال ورسومات ليوسف البقشي

About the author

محمد العوده

محمد العوده

محمد العودة , طالب في قسم الهندسة الالكترونية , بدأ اهتمامه في عالم الفن السابع منذ الصغر , يؤمن ان التعلم في الحياة يتم بالشكل الامثل عن طريق التجارب , ويقدر دور الفن (الافلام بشكل اخص) في صنع تجارب تحمل رسالة من شأنها تحسين حياة الناس وتثقيفهم بشكل من الاشكال

Leave a Comment